الخطأ في القياس
يحتوي كل مقياس على مقدار معين من الخطأ. ويقدر هذا الخطأ من خلال خطأ القياس المعياري وبالاعتماد على ثبات المقاييس والانحراف المعياري، سيتفاوت حجم هذا الخطأ عبر مستويات الصف أو العمر، عبر الاختبارات الفرعية، وبين الاختبارات المختلفة، ولا ينبغي تأويل رقم لدرجة اختبار وحيد على أنه «الدرجة الوحيدة الصحيحة»، وستقع درجة الطالب الصحيحة في مكان ما داخل مدى من الدرجات الناشئة بوساطة الخطأ المعياري للقياس. 
 
 
أخر تحديث : الأربعاء - 16/06/1438
491عدد المشاهدات