أمثلة على برامج عالمية في تربية الموهوبين

 

أمثلة على برامج عالمية في تربية الموهوبين

أولا: برنامج التعلم المستقل (بتس)

   يهدف هذا البرنامج إلى تلبية حاجات الطلبة الموهوبين: المعرفية، والانفعالية، والاجتماعية. وعدّ (بتس) أن المتعلّم المستقل هو القادر على حل المشكلات، وتطوير أفكار جديدة من خلال استخدامه لكل من التفكير التقاربي والتباعدي.

ويستهدف هذا البرنامج ثلاثة أشكال من الطلبة الموهوبين:

  • - الموهوب ذكائياً: هو الذي يمتلك قدرات عقلية عامة بشكل مرتفع وملحوظ، مقارنة بأقرانه في
                        المدرسة.
  • - الموهوب إبداعياً: هو الذي يمتلك قدرات إبداعية أعلى من أقرانه.
  • - الموهوب: هو من يمتلك موهبة في مجال واحد متخصص.

 

مجالات البرنامج:

  1. - التركيز على عملية التعرّف إلى الطلبة الموهوبين، والعمل على تطويرهم كأفراد.
  2. - تدريب الطلبة على ديناميات الجماعة، وعلاقتها بالبيئة.
  3. - تدريب الطلبة وتطوير قدراتهم، ليصبحوا متعلمين مستقلين، وذلك من خلال تنفيذ عدد من النشاطات، لتنمية مهارات التعلم (حل المشكلات واتخاذ القرار).
  4. - فهم الذات وتقبلها، وتقديم نشاطات على تطوير مفهوم الذات.
  5. - تنمية مهارات شخصية داخلية، مثل: التواصل والتكيّف والقيادة.
  6. - تنمية مهارات البحث عن المهنة والتخطيط لها، والمشاركة فيها.
  7. - تزويد الطلبة بنشاطات إثرائية من خارج نطاق المنهج، مثل:النشاطات الثقافية، والخدمة الاجتماعية، والرحلات.
  8. - تطوير قدرة الفرد على إنتاج الأفكار والمشروعات من خلال إخضاعهم لنشاطات ومواقف تتطلب التعامل مع موضوعات جدليّة، وموضوعات ذات تحديات تتسم بالغموض، والمعرفة المتقدمة (الحلقات الدراسية).
  9. - تدريب الطالب على تطوير مشروعات فردية، أو جماعية، والقيام بدور الخبيرالناصح الذي يعمل على عرض المعلومات وتقييمها (الدراسات المعمّقة).


 

ثانيا: برنامج نظام بُنية الذكاء (ميكر)

   يعتمد هذا البرنامج في تطبيقه على نظرية الذكاء الإنساني لـ (جيلفورد) الذي عُرف بنموذج (بُنية الذكاء)، ويقدم هذا البرنامج عرضاً شاملا للذكاء الإنساني من خلال وصفه للأبعاد المختلفة للذكاء التي تؤثر على السلوك الإنساني.

ويشير جيلفورد إلى أن ذكاء الفرد هو مزيج مركب من قدرات عقلية خاصة وعددها (120) قدرة، تنتج عند تفاعل ثلاثة أبعاد أساسية هي:

  • - العمليات العقلية، وتشمل: المعرفة، والذاكرة، والتفكير التقاربي، والتفكير التباعدي، والتقييم.
  • - محتوى العمليات العقلية: ويتم من خلالها معالجة المعلومات، وتتمثل في الأشكال، والرسوم، والمعاني اللغوية، والسلوك.
  • - نواتج العمليات العقلية: تتمثل في القدرة على التعامل مع المحتويات وتشمل: الوحدات، والفئات، والعلاقات، والأنظمة، والتحويلات، والتطبيقات.

 

 مراحل تطبيق برنامج (ميكر):

  • - التقييم والكشف عن الطلبة الموهوبين.
  • - تصميم النشاطات بالاعتماد على نموذج بُنية الذكاء.
  • - تنفيذ النشاطات.

 

ثالثا: برنامج سمبي ((SMPY للنابغين في الرياضيات

   هو برنامج تسريعي لتنمية القدرات المتقدمة في مادة الرياضيات في مرحلة مبكرة من العمر، وقد ركز الباحثان( ستانلي وبمبو) خلاله على التسريع الجزئي في المادة الواحدة، عن طريق  إخضاع الطالب لبرنامج متخصص، بهدف الوصول إلى إنتاجية أعلى في مجال الرياضيات.

   وتم التركيز على الرياضيات؛ لأنها موهبة تظهر مبكرا،ً ويمكن تطويرها واكتسابها في فترة زمنية قصيرة، ولاعتمادها على التحليل المنطقي. وانطلقت فلسفة البرنامج من أن علم الرياضيات يعدّ أساس التعلم للعلوم الأخرى.

 

أهداف البرنامج:

  • - التخّرج المبكر من المدرسة والقبول الجامعي المبكّر.
  • - تعزيز الشعور بقيمة الذات.
  • - خفض تكلفة التعليم؛ لأن الطالب ينهي تعليمه الجامعي في سن مبكرة، ويختصر تعلم مادة التخصص في مدة زمنية أقصر.
  • - زيادة مرحلة تحفيز الطاقات والإسهام المهني في المجتمع .

 

مراحل تنفيذ برنامج سمبي:

  • - اكتشاف الطلبة الموهوبين باستخدام  درجات أدائهم على اختبار .(SAT-M)
  • - تدريس مناهج الرياضيات للمراحل العمرية اللاحقة في فترات زمنية قصيرة .
  • - إجراء تقييم لكل مرحلة عمرية لتحديد نقاط القصور وتعليمها، والانتقال إلى صف أعلى وهكذا.
  • - وصف الطلبة الموهوبين من خلال إجراء المزيد من الاختبارات.
  • - تطوير المهارات الرياضية بشكل مستمر ومتواصل.
  • - التقدم السريع والالتحاق المبكر في الجامعة.

 


 

أخر تحديث : الإثنين - 08/08/1434
6834عدد المشاهدات