نماذج عربية لبرامج تربية الموهوبين

نماذج عربية لبرامج تربية الموهوبين

أولا: المملكة العربية السعودية

    نشطت حركة تربية الموهوبين في المملكة خلال الآونة الأخيرة بشكل لافت، إذ تم إنشاء "مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع"، وهي مؤسسة وطنية حضارية أنشئت برعاية خـادم الحرمين الشريفين – حفظه الله - وتُعنى بتشجيع الموهوبين، وتنمية مواهبهم من خلال تقديم برامج تهدف إلى اكتشاف الموهوبين ورعايتهم في جميع المراحل الدراسية المختلفة وعلى مستوى المملكة.

واتّسمت حركة تربية الموهوبين في المملكة بسرعة انتشار ثقافة تربية الموهوبين، وتعدد البرامج وتنوعها، وجاء هذا التنوع على النحو الآتي:

أ.  برامج الإثراء الصيفية(المحلية والدولية) التابعة لـ "مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع".

  1. برنامج موهبة المحلي: هو برنامج إثرائي مجاني للطلاب الموهوبين  يعقد في بداية الإجازة الصيفية، ويمتد لمدة أربعة أسابيع يتلقى الطلاب أثناءها نشاطات علمية متخصصة ومهارات نوعية متقدمة، وتهدف إلى رعاية شخصية الطلاب رعاية متكاملة: من الناحية العقلية والنفسية والاجتماعية والبدنية. تقام هذه البرامج بنظام الإقامة الكاملة داخل بعض الجامعات والكليات والمراكز التربوية والشركات في عددٍ من مدن المملكة. وتستهدف الطلاب والطالبات المتميزون و المتميزات من مختلف مناطق ومدن المملكة في المراحل الدراسية المختلفة من المرحلة الابتدائية إلى التعليم الجامعي والذين ترشحهم مدارسهم ومعلميهم للمشاركة فيها.
  2. برنامج موهبة الدولي: هو برنامج للطلاب المتميزين ترعاها موهبة بالتعاون مع أفضل الجامعات العالمية، وقد انطلقت فعالياته منذ عام 2005م، ويعقد هذا البرنامج خلال العطلة الصيفية من كل عام ويمتد لمدة تتراوح بين 5-12 أسبوعاً بناء على نوع البرنامج المقدم من قبل الجامعة التي يتم التعاون معها (تفرغي- تعلم عن بعد). وخلال هذه البرامج يلتقي الطلاب السعوديون بغيرهم من الطلاب الموهوبين من مختلف إنحاء العالم ويتلقون خلالها أنشطة علمية متخصصة ويكتسبون مهارات متنوعة لتنمية شخصيتهم.و يهدف برنامج  موهبة الدولي إلى الارتقاء بقدرات ومهارات الطلاب العلمية وتطوير قدرتهم على عمل الأبحاث والتجارب العلمية، والاطلاع على النظريات المتقدمة، وتواجد الطلاب بأفضل معاهد الأبحاث العالمية من شأنه توسيع دائرة التحدي أمام الطلاب المتميزين مع زيادة فرص قبولهم في أفصل الجامعات العالمية.

 

ب. برامج مراكز الموهوبين التابع لوزارة التربية والتعليم

يلتحق الطلبة بهذه المراكز خارج أوقات المدرسة؛ ليتلقوا خدمات تربوية خاصة في العديد من المجالات التي تعمل على تطوير المواهب المختلفة.

 

ج. برامج غرف المصادر في بعض المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم

تجدرالإشارة إلى وجود تعاون كبير ما بين "مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع" ووزارة التربية والتعليم في دعم البرامج الخاصة بالطلبة الموهوبين التابعة لوزارة التربية.

 

ثانيا: دولة الكويت

 بدأت حركة برامج الموهوبين منذ عام 1985، إلا أن ثمارها ظهرت عام 1993 على النحو الآتي:

أ.  البرنامج الإثرائي المسائي

يقدم هذا البرنامج للطلبة الموهوبين في الصفوف(الرابع، الخامس، السادس، السابع، الثامن) إذ يلتحق الطلبة بإحدى المدارس الحكومية في الفترة المسائية، وبواقع ثلاث حصص مسائية في اليوم الواحد، ويتلقى الطلبة فيها خدمات تربوية في المجالات الأكاديمية، وخدمات خاصة تكون تحت مسمّى "إبداع"، ومشروعات بحثية أخرى.

ب. برامج الصفوف الخاصة

يُقدّم هذا البرنامج في المرحلة الثانوية، ويتم تخصيص مدرستين حكوميتين، إحداهما للذكور، والثانية للإناث. ويتم تجميع الطلبة الموهوبين في صفوف خاصة خلال فترة الدوام العادي. إذ يتم إعطاء البرنامج بشكل جمعي، يتلقى فيه طلبة الصفوف (التاسع، العاشر، الحادي عشر) خدمات إثرائية في المجالات الأكاديمية، بالإضافة إلى مادة خاصة تحت مسمى الإبداع.

 

ثالثا: دولة الإمارات العربية المتحدة

ظهرت برامج الموهوبين على النحو الآتي:

أ.  برامج الموهوبين في المدارس النموذجية

تعتمد هذه البرامج فلسفة التعليم المتميز للجميع، وتقوم المدارس بتعليم مهارات التفكير من خلال المنهج المدرسي في برنامج خاص إلى جانب المنهج المدرسي.

ب. برامج وزارة التربية والتعليم

تتبنى دوائر التعليم النوعي في الوزارة، البرامج الخاصة بالموهوبين ضمن المدارس الحكومية، بالإضافة إلى مجالات إنشاء مراكز خاصة بالموهوبين، وظهور برامج المشروعات والنشاطات المدرسية، وبرامج المسابقات مثل "جائزة حمدان".

 

رابعا: مملكة البحرين

بدأت وزارة التربية والتعليم بتقديم خدمات خاصة بالموهوبين في المدارس الحكومية في العام الدراسي 1996- 1997. إذ تم إنشاء برنامجين في مدرستين حكوميتين (العلاء الحضرمي وأم أيمن). ومنذ ذلك الوقت استمرت الوزارة بإنشاء برامج خاصة إلى أن بلغ عدد البرامج ثمانية عام 2004 واستمر العدد في تزايد، وهذه البرامج موزعة على المدارس الحكومية. وتمتاز برامج مملكة البحرين بالخصوصية من حيث توافر معلمات متخصصات في مجال الموهبة، يحملن درجة الدبلوم في برنامج الموهبة والتفوق من جامعات الخليج العربي، كما يتوافر مشرفات من حملة درجة الماجستير في تخصص الموهبة. ويتم التعرّف إلى الطلبة الموهوبين في الصف الثالث، ويلتحق الطلبة بالبرنامج في الصف الرابع والخامس والسادس. وهناك إمكانية للشروع بأنواع أخرى من البرامج التي تقدّم خدمات خاصة للموهوبين.

 

خامسا: المملكة الأردنية الهاشمية

بدأت حركة الموهوبين بالظهور في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي وتمثلت البرامج بما يأتي:

أ.  مركز السلط الريادي

والذي تم إنشاؤه عام 1984 ويعتمد برنامج نموذج الإثراء المسائي للمرحلة الثانوية.

ب. مدرسة اليوبيل

تقدم خدمات إلى الطلبة الموهوبين في المرحلة الثانوية من الصفوف (التاسع وحتى الثانوية العامة). وتعتمد المدرسة منهج وزارة التربية والتعليم، ويخضع طلبتها لامتحان الثانوية العامة في الوزارة، وتقدم المدرسة العديد من البرامج الإثرائية.

ج. المراكز الريادية للموهوبين

وتكون برامجها على شكل برامج مسائية تخدم الطلبة الموهوبين القادمين من مدارس ثانوية مختلفة. وتضم المملكة (17) مركزاً ريادياَ موزعة على محافظات المملكة وألويتها تمّ إنشاؤها حديثاً.

 

 

 

د.  مداس الملك عبد الله الثاني للتميز

بدأ العمل في هذا البرنامج في بداية العام الدراسي 2001-2002 ويوجد ثلاث مدارس في محافظات الزرقاء، إربد، البلقاء. وتخدم هذه المدارس فئة الطلبة الموهوبين في الصفوف من السابع وحتى الثانوية العامة

هـ. برامج غرف المصادر

يهدف البرنامج  إلى تقديم خدمات خاصة للطلبة الموهوبين في المدرسة العادية، وتتواجد هذه البرامج (غرف المصادر) في بعض المدارس الحكومية.

 

أخر تحديث : الأربعاء - 28/06/1434
9254عدد المشاهدات