طور مهاراتك
 

​​​

 

مهارة تحديد الأهداف
التصنيف :
إدارة الذات
 
مهارة تحديد الأهداف
 
 
إن تحديد أهدافك من أهم وأقوى الأشياء التي ستؤثر عليك، وقد تغير مجرى حياتك تماماً. فتحديدها يرشدك إلى أين تذهب، وكيف، ومتى، ولماذا ؟
 
 
ماهي مهارة تحديد الأهداف:
هي التركيز بشكل مباشر على المقصود من وراء الأعمال والمهام التي نرغب القيام بها، وبالتالي فهي الشكل النهائي للنتيجة التي نسعى لها. 
 
فوائد تحديد الأهداف:
•يزيد التركيز.
•يحسن الأداء.
•يقلل الضغوط العصبية.
•يمنحك سعادة أكبر ورضا.
•ينمي الثقة بالنفس.
 
المقولات التي تحتاج إلى ترديدها قبل الإبحار في رحلة تحديد الأهداف:
1.أريد وبشدة أن أعرف هدفي في الحياة وإن لم يكن واضحًا في هذه اللحظة.
2.أعلم أن الوصول إلى هدفي صعب ولكنه ليس مستحيل.
3.هدفي سوف يغير في نفسي الكثير من الأشياء الإيجابية والتي أتقبلها وأريد تطبيقها.
4.إيجاد هدفي يعطيني القوة لكي أغير من طريقتي في الحياة.
 
رحلة تحديد الهدف:
1.اتخاذ قرار حازم في تحديد أفهدافك.
2.ضع قائمة بما تؤمن به من قيم وما هو الأهم بالنسبة لك.
3.أكتب عدة أشياء تريدها هذه السنة واجعل صياغتها كأهداف. (الفعل+ الحد الأدنى من الأداء+ ظروف تحقيق الهدف+ الزمن) مثل (أقرأ 5 كتب في الإدارة خلال السنة).
4.حدد الأولويات لأهدافك ورتبها بناءً على إعطائك أولوية لكل هدف منهم. 
5.ضع كل هدف في جملة إيجابية مثل: "أطور هذه التقنية بالمثابرة والإصرار" ولا تقل: "أطور هذه التقنية إن استطعت".
6.حدّد هدفك بدقة، وتاريخ البداية والنهاية حتى تستطيع معرفة حجم الإنجاز ومدته.
7.ضع خطه للتنفيذ تناسب أهدافك.
8.علق ورقه أهدافك في مكان ظاهر لتذكرك كل يوم بهدف عليك تحقيقه.
9.تأكد أن كل خطوة تتم في الإتجاه الصحيح وفي الوقت الصحيح الذى حددته لنفسك.
10.استشر ذوي الخبرة.
11.استفد من الفشل وطور أهدافك.
 
 
انتبه..
 
إنّك غير قادر على الخوض في رحلتك وتحقيق أهدافك دون معالجة موضوع التّسويف، فبعض الناس يطلقون عبارات مثل "أنا سوف أقوم بالعمل لاحقا" وتكرار هذه العبارة فيه قوّة كافية لصدّ ما ينبغي أن نفعله.
 

 لتتجاوز هذه المشكلة عليك أن:
وضع أهداف ترضي الطّموح الذاتي.
صياغة أهداف واقعية يمكن تحقيقها.
الإقتناع بأن لكل إنسان مواهبه وقدراته الفردية.
جعل الأهداف مرنه وتستطيع تطويرها.
أن تكون الأهداف قابلة للقياس.
مكافأة النّفس عند الانتهاء من عملٍ ما تمّ إنجازه.
التّذكير الدّائم بالعواقب والآثار المترتبة على التسويف.
المصادر :

o د.ادوارد ديبونو. (1998). برنامج الكورت لتعليم التفكير. عمّان: دار الفكر للطباعة والتوزيع.

o حارث نبهان. (2013). تحديد الأهداف. الرياض: العبيكان.

 
23682